للتبرع للجمعية

الحلقة / المدرسة

مطابقة تامة


القائمة البريدية - إرسال لصديق
اشترك الان في القائمة البريدية القائمة البريدية - إرسال لصديق
البريد الإلكتروني

 
140 معلمة يختتمن الدورة الثانية لبرنامج تأهيل معلمة حلقة التدبر
عداد زوار هذه الصفحة: 356 طباعة الصفحة إرسال العنوان لصديق   شارك الموضوع على تويتر شارك الموضوع على فيسبوك شارك الموضوع على LinkedIn شارك الموضوع على Digg Del.icio.us شارك الموضوع على Technorati شارك الموضوع على StumbleUpon
 
أنهى قسم المعاهد والتدريب النسائي بشؤون المعاهد والتدريب بجمعية تحفيظ القرآن بالرياض "مكنون" الدورة الثانية من برنامج تأهيل معلمة حلقة التدبر، والتي شارك فيها 140 معلمة قرآن تم اختيارهن من بين 370 معلمة تقدمن للالتحاق بالبرنامج.
 
انطلق البرنامج يوم الأحد في ثلاثة معاهد بالتزامن وهي: معهد معلمات القرآن الكريم بشرق الرياض، و معهد معلمات القرآن الكريم بجنوب الرياض، ومعهد معلمات القرآن الكريم بغرب الرياض ، واستمر  تسعة  أيام عمل في كل معهد، وقدمه عدد من المدربات: دورة أساسيات التدبر (لولوة العبيد الله ـ هيفاء اليحيي)، و دورة مفاتيح تكوين ملكة التدبر (حنان النمكي ـ فوزية وخي ـ خلود بالبيد)، ودورة مهارات معلمة تدارس القرآن (ضحى السبيعي ـ هناء الصنيع)، و الدورة التأهيلية لمجلس المدارسة القرآنية (جواهر السيف ـ سناء الصفدي)، كما عقدت ورش عمل مع المشاركات في المعاهد الثلاثة (الشرق، الغرب، الجنوب )لاستلام  تغذية راجعة عن البرنامج وأفكار لتطويره .
 
صاحب البرنامج تكاليف تؤديها المشاركات وكان عددها لكل مشاركة (4 واجبات) وبذلك بلغت عدد التكاليف (560). وهي: تلخيص كتاب الخلاصة في تدبر القرآن الكريم / د. خالد بن عثمان السبت، والقواعد والأصول وتطبيقات التدبر /د. خالد عثمان السبت، ومدونة التفسير، والفكرة التدبرية، إضافة إلى أن كل مشاركة طبقت مجلسا من مجالس المدارسة بعد تقسيمهن إلى مجموعات مكون من12 مشاركة وبذلك نُفِذ 120 مجلسا وحضرت كل مشاركة 11مجلساً.
 
تميز البرنامج بنوعية المشاركات حيث أنهن خريجات المعاهد اللاتي أبدين تميزا وتمكنا علميا يتناسب مع مسؤولية هذه العبادة، مما انعكس أثرة على تقديم التغذية الراجعة التي ستدفع البرنامج لمزيد من التميز بإذن الله.
 
من جانبها أثنت رئيسة قسم المعاهد والتدريب النسائي بجمعية "مكنون" الأستاذة جواهر بنت عبد العزيز العمر على البرنامج والمشاركات فيه، مضيفةً أن مستوى الوعي والشعور بالمسؤولية تجاه البرنامج ظهر جليا، واضعين على عاتقنا تقديم المزيد من البرامج ورفع مستواها والحرص على تطويرها، وختمت العمر حديثها بشكرها لمدير إدارة الشؤون التعليمية الشيخ حمد بن سليمان العنقري على كل ما يقدمه للقسم في سبيل تطويره وتحقيق أهدافه.





التاريخ: 08/06/1438
عداد زوار هذه الصفحة: 356 طباعة الصفحة إرسال العنوان لصديق   شارك الموضوع على تويتر شارك الموضوع على فيسبوك شارك الموضوع على LinkedIn شارك الموضوع على Digg Del.icio.us شارك الموضوع على Technorati شارك الموضوع على StumbleUpon